الفوائد الصحية الأخرى للفياجرا، بدءًا من تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر إلى مساعدتك في التغلب على اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

يلجأ ملايين الرجال إلى الحبة الزرقاء الصغيرة لتعزيز أدائهم في غرفة النوم.

لكن الباحثين يقولون الآن أن الفياجرا لها فائدة أخرى، فهي يمكن أن تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر بمقدار الخمس.

وكان المستخدمون المنتظمون لعقار ضعف الانتصاب، المعروف طبيًا باسم سيلدينافيل، أقل عرضة بنسبة 18% للإصابة بمرض سرقة الذاكرة.

لكن تقليل خطر الإصابة بمرض الزهايمر ليس هو الجانب الإيجابي الوحيد المحتمل لتناول الدواء، الذي يكلف حوالي 5 جنيهات إسترلينية.

وتشير الأبحاث إلى أنه يمكن علاج أمراض القلب، وتسريع الشفاء من اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، بل وجعل علاج بعض أنواع السرطان أكثر فعالية.

وتشير الأبحاث إلى أن عقار الفياجرا يمكن أن يعالج أمراض القلب، ويسرع عملية الشفاء من اضطراب الرحلات الجوية الطويلة، بل ويجعل علاج بعض أنواع السرطان أكثر فعالية

يقلل من خطر الإصابة بالزهايمر

الباحثون في جامعة كوليدج لندن وشملت الدراسة 269.725 رجلاً، يبلغ عمرهم 59 عامًا في المتوسط، وتم تشخيص إصابتهم بضعف الانتصاب ولكن ليس لديهم مشاكل في الذاكرة أو التفكير.

وكشفت الدراسة، التي نشرت في مجلة علم الأعصاب، أن 9.7 من كل 10000 رجل لم يتناولوا الفياجرا أو أدوية مماثلة لعلاج ضعف الانتصاب أصيبوا بمرض الزهايمر.

لكن المعدل كان 8.1 فقط لكل 10000 بين أولئك الذين استخدموا مثل هذه الحبوب.

وبعد تعديل عوامل الخطر بما في ذلك التدخين والنظام الغذائي وتناول الكحول، تم ربط الحبوب بانخفاض المخاطر بنسبة 18%.

وبدا الارتباط أقوى بين الرجال الذين أصدروا معظم الوصفات الطبية، مما يشير إلى أن استخدام الدواء بشكل أكثر انتظامًا كان له التأثير الوقائي الأكبر.

ماذا يحدث عندما تتناول النساء الفياجرا؟

يمكن للنساء تناول السيلدينافيل لعلاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي.

تحدث هذه الحالة عندما تصبح الأوعية التي تغذي الرئتين (الشرايين الرئوية) سميكة ومتيبسة، مما يعني أنها لا تستطيع التمدد بشكل جيد بما يكفي للسماح بمرور الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

يعمل السيلدينافيل عن طريق استرخاء الأوعية الدموية في الصدر وخفض ضغط الدم في الرئتين، مما يسهل على القلب ضخ الدم.

ومع ذلك، لا يوجد دليل جيد على أن السيلدينافيل فعال للنساء اللاتي يعانين من مشاكل جنسية.

الفياجرا، أحد الأسماء التجارية للسيلدينافيل، يعمل لدى الرجال عن طريق زيادة تدفق الدم إلى القضيب.

ومع ذلك، تشير الأبحاث إلى أن الفياجرا غير فعالة عند النساء اللاتي يعانين من صعوبات جنسية وأن تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية للمرأة ليس ضروريًا لتجربة جنسية جيدة.

بالإضافة إلى ذلك، الفياجرا مرخصة للرجال فقط ويمكن أن تسبب نفس الآثار الجانبية لدى النساء كما تسببها لدى الرجال، والتي يمكن أن تشمل الصداع والغثيان والهبات الساخنة.

وفي حين أن الدراسة لا تثبت بشكل قاطع أن الفياجرا تقلل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر، إلا أن الباحثين يعتقدون أن النتائج واعدة.

وقال المؤلف الرئيسي ماثيو أديسويان: “النتائج مشجعة وقد تشير إلى طريقة جديدة لتقليل خطر الإصابة بالزهايمر”.

ومن غير الواضح كيف يمكن للدواء أن يحمي من مرض الزهايمر.

ومع ذلك، لاحظ الباحثون أن الفياجرا تؤثر على رسول إشارات الخلية الذي يعتقد أنه مرتبط بالذاكرة.

وإذا تم تأكيد التأثيرات في دراسات أخرى، فمن المتوقع أن يكون للدواء نفس التأثير لدى النساء، وفقًا للعلماء.

وقالت الدكتورة روث براور، إحدى الباحثين: “على الرغم من أننا نحرز تقدمًا في علاجات جديدة لمرض الزهايمر تعمل على إزالة لويحات الأميلويد في الدماغ، إلا أننا بحاجة ماسة إلى علاجات يمكن أن تمنع أو تؤخر تطور مرض الزهايمر”.

هناك حاجة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد هذه النتائج ومعرفة المزيد عن الفوائد والآليات المحتملة لهذه الأدوية والنظر في الجرعة المثالية.

“هناك ما يبرر إجراء تجربة عشوائية مضبوطة مع المشاركين من الذكور والإناث لتحديد ما إذا كانت هذه النتائج ستنطبق على النساء أيضًا.”

يعالج ارتفاع ضغط الدم الرئوي

بالإضافة إلى علاج الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب، يصف الأطباء أيضًا السيلدينافيل لعلاج ارتفاع ضغط الدم الرئوي تحت الأسماء التجارية Revatio وGrandipam.

تحدث هذه الحالة عندما تصبح الأوعية التي تغذي الرئتين (الشرايين الرئوية) سميكة ومتيبسة، مما يعني أنها لا تستطيع التمدد بشكل جيد بما يكفي للسماح بمرور الدم، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.

انخفاض تدفق الدم يجعل من الصعب على الجانب الأيمن من القلب ضخ الدم عبر الشرايين، مما يؤدي إلى إضعاف العضو بمرور الوقت ويمكن أن يؤدي إلى فشل القلب.

يعمل السيلدينافيل عن طريق استرخاء الأوعية الدموية في الصدر وخفض ضغط الدم في الرئتين، مما يسهل على القلب ضخ الدم.

يسهل عملية التبول

بالإضافة إلى تسهيل الحفاظ على الانتصاب على الرجال، يمكن للفياجرا أيضًا معالجة مشكلة أخرى مرتبطة بالعمر – صعوبة التبول.

يعاني حوالي ثلث الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 50 عامًا من مشاكل في المسالك البولية، ويعد تضخم البروستاتا هو السبب الأكثر شيوعًا.

يمكن أن تشمل هذه الأعراض صعوبة بدء التبول أو إيقافه، أو ضعف تدفق البول أو صعوبة إفراغ المثانة بالكامل.

تعمل الفياجرا عن طريق زيادة تدفق الدم بشكل مؤقت إلى القضيب وتشجيع العضلات الملساء في القضيب على الاسترخاء.

وقال الدكتور إيروين جولدشتاين، مدير الطب الجنسي في سان دييغو والذي قام بتأليف دراسات حول الفياجرا، إن هذا له أثر جانبي يتمثل في “تخفيف قبضة البروستاتا على مجرى البول”.

وقال لـ HealthLine: “إن القبضة الأعلى هي التي تسبب صعوبة في التبول”.

يقلل من اضطراب الرحلات الجوية الطويلة

وبالإضافة إلى الاحتفاظ بالفياجرا على الطاولات بجانب السرير، فمن المفترض أيضًا أن تشق طريقها إلى حقائب سفر المسافرين.

هذا وفقًا لدراسة أجراها باحثون في الأرجنتين عام 2007، حيث وجدوا أن الهامستر يتعافي من اضطراب الرحلات الجوية الطويلة بشكل أسرع بنسبة 50% عند إعطائه الفياجرا.

قام العلماء بتغيير أوقات تشغيل وإطفاء الأنوار في المختبر، مما خلق إحساسًا بأن الهامستر قد قفز بين المناطق الزمنية.

أُعطيت بعض حيوانات الهامستر الدواء، ثم تمت مراقبتها للتأكد من مدى تكيفها، وذلك من خلال ملاحظة الوقت الذي بدأت فيه الجري على عجلات التمرين.

النتائج التي نشرت في مجلة وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم, اقترح أن التأثير يرجع إلى تداخل الفياجرا مع إنزيم يخفض مستويات مركب حيوي لتنظيم الدورة البيولوجية (الساعة الداخلية للجسم).

واقترح الفريق أن الحبة الزرقاء الصغيرة يمكن أن تساعد الأشخاص على التكيف مع منطقة زمنية جديدة أو تغيير العمل بسهولة أكبر.

يمنع داء الجبال

أشارت دراسة أخرى إلى أن عقار الفياجرا يمكن أن يساعد متسلقي الجبال على التنفس بشكل أسهل ويمنع إصابتهم بالتوعك.

اختبر الباحثون في جامعة جوستوس-ليبيج في ألمانيا 14 متطوعًا يتمتعون بصحة جيدة، والذين تم تسجيل ضغط الشريان الرئوي ومستويات الأكسجين لديهم في المختبر.

وتم تكرار نفس الفحوصات في معسكر قاعدة جبل إيفرست، على ارتفاع حوالي 17000 قدم.

تم إعطاء نصفهم عقار السيلدينافيل، في حين كان النصف الآخر بمثابة المجموعة الضابطة.

وأظهرت النتائج، التي نشرت في مجلة حوليات الطب الباطني عام 2004، أن هذا الدواء انخفاض الضغط في الأوعية الدموية في الرئتين في كل من الظروف المختبرية والجبلية.

ونتيجة لذلك، يمكن للمتسلقين أن يتحملوا بشكل أفضل نقص الأكسجة – انخفاض مستويات الأكسجين، الذي يسبب داء المرتفعات – أثناء تسلق قمة الهيمالايا.

يقلص الأورام السرطانية

يمكن أن يؤدي ظهور الفياجرا إلى جعل علاج السرطان أكثر فعالية، إذا كان من المفترض أن يتم تصديق بحث منفصل من عام 2022.

وجد الأكاديميون في جامعة ساوثامبتون أن مثبطات PDE5 – فئة أدوية ضعف الانتصاب التي تشمل الفياجرا وسياليس وليفيترا – تجعل أورام المريء أكثر عرضة للعلاج الكيميائي.

وقد وجد أن الأدوية تستهدف الخلايا الليفية المرتبطة بالسرطان، وهي الخلايا التي تحيط بالأورام وتدعمها النمو ومساعدتهم على بناء مقاومة للعلاج الكيميائي.

تعمل الأدوية المثبطة لـ PDE5 على إرخاء بنية الخلايا الليفية بحيث تصبح مرنة، مما يعني أنها لم تعد قادرة على مساعدة الورم على النمو والنمو.

وعندما اختبر العلماء الأدوية المثبطة لـ PDE5 على خلايا سرطان المريء في المختبر وعلى الفئران، وجدوا أن العلاج الكيميائي كان فعالاً في 75% من الحالات.

وعلى سبيل المقارنة، عادة ما ينجح العلاج الكيميائي في 20% فقط من مرضى سرطان المريء.